رهانات المشاركة السياسية في النسق السياسي المغربي

نبيل الأندلوسي

رهانات المشاركة السياسية في النسق السياسي المغربي

من خلال استحضار مفهوم الخصوصية والهوية السياسية الذاتية لنظام الحكم

 

نبيل الأندلوسي
باحث في سلك الدكتوراه بكلية الحقوق بسلا

 

إن مقاربة سؤال المشاركة السياسية مرتبط جدليا بتناقضات بنية النسق السياسي، وارتباطاته العلائقية، الأفقية منها والعمودية. مما يعني ضرورة ملامسة طبيعة النسق السياسي المغربي عند دراستنا للمشاركة السياسية المتبلورة في ثنايا هذا الأخير، بحيث نستحضر مسألة الخصوصية والهوية السياسية الذاتية لنظام الحكم.

فخصوصية نظام الحكم بالمغرب تستمد من الحضور القوي للمؤسسة الملكية على واجهة الفعل السياسي والاقتصادي والاجتماعي. ففي المغرب، الملك “يسود ويحكم”، وبذلك يكون هو الفاعل الأساسي في المجال السياسي المغربي، وتحت تأثير هذا المعطى، نجد أن امتداد نفوذه يكاد يغطي كافة المجالات بما فيها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والديني إلى جانب السياسي، مما أكسب الملكية آليات لتوطيد أسس حكمها وتفوقها وتدعيم حضورها القوي في مختلف تفاصيل المشهد السياسي المغربي.

تحميل PDF